ليس عيباً ان اخطأنا ولكن العيب ان نستمر في الخطأ

 

ما من شك اذ نقول بان المجلس الانتقالي الجنوبي هو الممثل الشرعي لشعب الجنوب برئاسة عيدروس قاسم الزبيدي الذي فوضه شعب الجنوب من خلال الحشد المليوني في ساحة الحرية بخور مكسر عدن حينما قالت الملايين يا عيدروس فوضناك وهذا ما لا يستطيع احداً انكاره البته واليوم وبعد تشكيل المجلس الانتقالي والجمعية الوطنية وما تلى ذلك من تشكيل لجان في ذلك المجلس وتشكيل سلطات محلية في المحافظات الجنوبية وغير ذلك فكل ذلك يدخل ضمن نشاط الجانب التنظيمي للمجلس لتوسيع دائرة نشاط عمله داخلياً وخارجيا .

 

الا ان ذلك لوحده ليس كافياً وانما يتطلب من المجلس اليوم اتخاذ خطوات اكبر واوسع من ذلك ومنها تشكيل مجلس عسكري واعداد دستور انتقالي للجنوب وامور اخرى حسب اولوية اهميتها . لكن ما اريد تناوله في سياق موضوعي هذا هو انني اسمع من خلال جلوسي مع الناس واقراء كثيراً من الملاحظات والانتقادات لذلك المجلس ولا ادري ان كان المجلس يطلع عليها ام لا ؟ ولكنني اقول لمن ينتقدون المجلس الانتقالي في أي جانب من الجوانب فالنقد البناء مطلوب للمجلس وغير المجلس وهذا ما يتفق مع حرية الراي والتعبير التي نسعى الى ترسيخها بين اوساط شعبنا في الجنوب وعلى المجلس الانتقالي الاخذ بتلك الملاحظات والانتقادات لتصحيح أي خطاء باعتبار المجلس الانتقالي هم بشر يصيبون ويخطئون كغيرهم من البشر .

 

وليس عيباً ان نخطئ ونصحح اخطائنا ولكن العيب ان نستمر بالخطاء كما يجب علينا ان نتكيف مع تقبل الملاحظات والانتقادات وان نحترم من ينتقدنا فأننا قد نخطئ في عملنا بدون قصد ولا نفهم بخطائنا ولكن من ينتقدنا قد ينبهنا في امراً ما لنعمل على تصحيح اخطائنا فلذلك نقول شكراً له وجزاه الله خيراً ثم اقول لمن يعتبرون المجلس الانتقالي غير موفق في الاختيار لبعض اعضائه واعضاء الجمعية الوطنية الجنوبية اقول لهم قد تكونوا محقين في بعض الشيء الا انه من الصعب ادخال كل الكفاءات الجنوبية في المجلس الانتقالي وجمعيته الوطنية هذا اولاً .

وثانيا: باعتبار الوصول الى عضوية المجلس وجمعيته الوطنية ليس منصباً كما يعتقده البعض من الناس وانما يعتبر ذلك تكليف وليس تشريف من وجهة نظري فنحن ما زلنا في مرحلة نضال وتضحية ولم نصل الى مرحلة الدولة الجنوبية الفيدرالية التي يتطلب فيها الفحص والتدقيق في الاختيار لمن يسيرون ادارة شئون الدولة في جميع المجالات المختلفة وليس كما هو حاصل اليوم هنا وهناك وهذا لا يعني تقليلاً من اهمية هذه المرحلة .

 

ثالثاً :- لا يعني بان من وصلوا الى المجلس الانتقالي وجمعيته الوطنية هم اكثر كفاءة في الشارع الجنوبي كلا والله ان في الشارع الجنوبي كفاءات تفوق كفاءات البعض في المجلس الانتقالي وجمعيته الوطنية وهذا لا يعني انني ضد المجلس الانتقالي وجمعيته الوطنية فحاشا الله ان اكون كذلك ولكنني اقول الحقيقة التي بها ومن خلالها نستطيع الحفاظ على وحدة الصف الجنوبي وتجسيد مبدا التصالح والتسامح الجنوبي الجنوبي قولاً وفعلاً .

رابعاً :- لقد ظلم شعبنا في الجنوب كثيراً وعانى طويلاً من نظام الاحتلال اليمني واركانه ووكلاءه ومن اجل الخلاص من ذلك ثار شعبنا وضحى ومازال وسيضل كذلك حتى تحقيق الهدف المنشود وهو ما ينبغي علينا اليوم رفض الظلم فيما بيننا بكل اشكاله ومحاربة الفساد والفاسدين ولو كانوا اولي قربى لنجسد ذلك المبدأ في سلوكنا قولاً وعملاً ليضل ذلك شعارنا وهدف من اهدافنا لنهيئ انفسنا واجيالنا لغدٍ خال من الظلم والفساد هذا ما نريده اليوم وغداً لخدمة البلاد والعباد (والله الموفق الى ما فيه الخير والسداد) .

 

 

محمد سعيد الزعبلي

مقالات ذات صلة

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock