لقضية الفلسطينية محور مباحثات السيسي وبنس

يافع نيوز – د.ب.أ

أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مباحثات مع نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، الذي وصل إلى القاهرة أمس في مستهل جولته إلى المنطقة.

وضمت أجندة اللقاء مستجدات القضية الفلسطينية وقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس، كما بحثا سبل تعزيز وتنمية العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، وناقشا أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة.

وكانت زيارة بنس مقررة أصلاً نهاية الشهر الماضي لكنها تأجلت في ظل الغضب الذي أثاره قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وإلغاء العديد من الاجتماعات المقررة. ويزور بنس الأردن ثم إسرائيل غداً وبعد غدٍ.

وبشأن ردود الفعل حول زيارة بنس،أعلنت القائمة المشتركة التي تضم ممثلي الأحزاب العربية في البرلمان الإسرائيلي (عرب 48) أمس أن نوابها سيقاطعون الخطاب الذي سيلقيه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس غداً أمام الكنيست. وكتب رئيس القائمة المشتركة في الكنيست أيمن عودة «إن مايك بنس شخص خطير يحمل رؤية تتضمن تدمير مجمل المنطقة»، مضيفاً «إنه يأتي إلى هنا بصفته موفداً لرجل أخطر منه، رجل عنصري لا بد من منعه من السيطرة على منطقتنا»، في إشارة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وأكد أن «كامل أعضاء القائمة المشتركة سيقاطعون الخطاب».

وتضم القائمة المشتركة ممثلي أبرز الأحزاب العربية الإسرائيلية في البرلمان الإسرائيلي وهم 13 نائباً. وتعد القوة الثالثة في الكنيست الإسرائيلي.

والعرب الإسرائيليون هم المتحدرون من الفلسطينيين الذين لم يتركوا أراضيهم لدى إقامة دولة إسرائيل عام 1948. ويعد هؤلاء نحو 17،5 في المئة من سكان إسرائيل.

أما في الأردن، فتجمع حوالي 70 شخصاً بالقرب من السفارة الأميركية في عمّان وهم يحملون لافتات ويرددون الشعارات احتجاجاً على الزيارة.

وكتب على إحدى اللافتات «القدس عاصمة فلسطين.. الأبدية – لا.. لاستقبال نائب الرئيس الأميركي في عمّان».

إلى ذلك، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير، بأن المعتقل حسين حسني عطا الله، (57 عاماً)، من نابلس، استشهد أمس في مستشفى «أساف هروفيه» الإسرائيلي بعد معاناة من مرض، وإهمال طبّي تعرّض له في سجون الاحتلال.

وأشار بيان لهيئة الأسرى ونادي الأسير، إلى أن المعتقل عطا الله والمحكوم بالسّجن 32 عاماً قضى منها 21.

ولفت البيان إلى أن محامي هيئة الأسرى كان قد تقدم بأكثر من طلب للإفراج المبكّر عن المعتقل عطا الله؛ إلّا أن محكمة الاحتلال المركزية في اللد، رفضت الطّلبات المتكرّرة رغم تقرير طاقم طبي من اللجنة الدولية للصليب الأحمر وطبيب السّجن بخطورة وضعه الصّحي.

وحمّلت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير، سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة سجونها المسؤولية الكاملة عن تدهور الوضع الصّحي للمعتقل عطا الله واستشهاده.

انتهاكات

دعا وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، المحكمة الجنائية الدولية، إلى منع استمرار الجرائم الإسرائيلية، وخاصة اعتقال مراهقة فلسطينية ضربت جنوداً إسرائيليين واحتجازها.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، عن المالكي قوله، إن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، يجب أن «تمارس سلطتها القانونية دون تأخير، لمنع استمرار واستدامة الجرائم ضد الشعب الفلسطيني».

كما ذكر المالكي أن اعتقال عهد التميمي (16 عاماً)، التي تم تصويرها وهي تصفع جنوداً إسرائيليين في مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع منذ 19 ديسمبر الماضي، يشكل انتهاكاً لعدد من اتفاقيات الأمم المتحدة. الأرض المحتلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: