قيادة دائرة الشباب بسكرتارية أشتراكي الجنوب تنعي رحيل المناضل حامد محمد الطويل.

 

نعت قيادة شباب سكرتارية المجلس الحزبي لاشتراكي الجنوب رحيل المناضل حامد محمد حسين الطويل عن عمر ناهز 45 عام، وذلك بسبب مرض عضال ألم به.

لقد كان للفقيد الراحل مواقف وطنية شجاعه منذو طفولته فقد تربئ في كنف أسرة مناضلة كان لها أدوار وطنية مشهودة فوالده المناضل المرحوم محمد حسين الطويل ابرز مناضلي ثورة 14 أكتوبر وأحد قيادات الجبهة القومية، ومن ثم كان من أبرز قيادات الحزب الاشتراكي في ردفان.

فمثلما كان والده كان الفقيد حامد محمد حسين الطويل أحد القيادات الشابة للحزب الاشتراكي في ردفان وأحد القيادات الشابه التي قاومت ورفضت الظلم والظيم بعد حرب صيف 1994م،فكان ضمن اللجان الشعبية التي تشكلت في ذلك الحين كما كان الفقيد من مؤسسي الحركة الشبابية عند أنطلاق الحراك السلمي الجنوبي في العام2007م.

وبهذا المصاب الجلل فأننا في قيادة دائرة شباب الاشتراكي في سكرتارية المجلس الحزبي الجنوبي نرفع عظيم التعازي القلبية والمواساة إلى الاخ شائف محمد حسين الطويل وكافة أخوته وأولاد الفقيد وأهله وذويه ومحبيه سأئلين المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: