محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
غطرسة وجرائم الحوثي الهستيرية علامات بداية نهاية الجماعة
اقلام حرة, صحافة نت فقط 28 يوليو 2019 0

بقلم – اصيل السقلدي
وصلت مليشيات الحوثي اليوم إلى حالة مُزرية ومصير حتمي تصل إليه أي جماعة تتبنى النهج الإرهابي الكهنوتي البغيض والذي حتماًً سينتهي معها بعنفها وجرمها وسيقودها الطغيان الذي تمارسه على الشعب إلى نحر نفسها بنفسها .
مليشيات الحوثي اليوم تعيش أسوأ حالاتها منذ تأسيسها كجماعة إرهابية تتبنى الفكر الجهادي الإسلامي، وفي الحقيقة أنها تقاتل بالوكالة عن إيران التي تريد غزو اليمن والوطن العربي والهيمنة الكاملة على جميع الدول بعد أن تسيطر عسكرياً عبر وكلائها المستأجرين والذين يتبنون فكراً جهادياً ويملكون خطاباً إعلامياً تعبوياً يحث الشعب على القتال ضد الكفرة والغزاة وضد إسرائيل وأميركا وفي الحقيقة أنهم يريدون غزو وطنهم بهم وقتل اخوانهم الوطنيين الذين هم حقاً يدافعون عن وطنهم وعروبتهم ودينهم .
جماعة الحوثي التي أسسها حسين بدر الحوثي بعد أن عاد من إيران وهناك أخذ دروس كيف يستطيع أن يغزو اليمن عبر الغزو الفكري الجهادي الطائفي بالنسبة لجماعة الحوثي، والسياسي العسكري بالنسبة لأسيادهم في طهران الذين يريدون استخدام اليمن لتهديد الوطن العربي .
مليشيات الحوثي الإرهابية تقوم بأخذ الأطفال والشباب الى دورات تسمى الدورات الثقافية بأماكن سرية في جميع المحافظات التي تسيطر عليها المليشيات وبحسب رواية لأسرى تم القبض عليهم في الساحل الغربي ومعظمهم من مراهقين والأطفال، يقولون أن المليشيات تنقلهم ليلاً الى أماكن مموهة وسرية غالباً في وديان كثيفة الأشجار وهناك يتم غسل عقولهم بفكر الحوثي الخبيث .
فترة الدورة تصل إلى ثلاثة أشهر وهي فترة كافية لفرمتة عقولهم وزرع فكر سلالي فارسي في عقول لم تنضج بعد وتهوى الذود عن الوطن والدين والعقيدة، لكن حقيقة المليشيات بعيدة عن كل ما تغرسه في عقول الأطفال والشباب، فهي توهمهم بقتال أميركا وإسرائيل وفي الحقيقة أنهم يقتلون الشعب اليمني، يوهمونهم انهم يدافعون عن الوطن من الغزو الخارجي وهم في الحقيقة يغزون الوطن بالوكالة عن إيران في مدها الفارسي الذي تسعى من خلاله الى تدمير الوطن العربي والسيطرة الفارسية على جميع الدول العربية .
إيران تريد اليوم أن تقتل الوطن العربي بسلاح مليشيا الحوثي وحزب الله فيجب أن يعلم الشباب والأطفال أن الفكر الذي تزرعه المليشيات في عقولهم وما يقولوه في شعاراتهم وإعلامهم وثقافتهم المغلوطة هو عكس الأعمال التي ينفذونها في الواقع تماماً .
مليشيات الحوثي في شعارها النصر للإسلام وفي الحقيقة هم أشد عداوة للإسلام، فهم يقصفون المساجد ويقتلون المسلمين ووصل الأمر الى نسف مساجد بعبوات ناسفة، أي نصر للإسلام وهم ينسفون بيوت الله ويستخدمونها كمجالس لمضغ القات بدلاً عن الصلاة والعبادة .
فبعد ظهور هذه الحقائق المغايرة لما تتبناه جماعة الحوثي في خطابها الإعلامي وفي دوراتها الثقافية على جميع الشباب والأطفال وولاة أمورهم معرفة زيف هذه الجماعة وتركهم كونهم يفعلون عكس ما يقولون ويجب محاربتهم من أجل الوطن الذي تسعى المليشيات الى تدميره والسيطرة على عقول أبناءه .
ثم نقول لمن لايزال يصدق مليشيات الحوثي .. هل القتل والسحل للمواطنين والمشائخ وقصف المساكن وتدمير قرى ومدن فوق رؤس ساكنيها والنهب والبطش الذي تمارسه مليشيات الحوثي هو الجهاد والدفاع عن الوطن التي تسعون اليه !؟ طبعاً لا والله ما هذه الغطرسة والبطش الا دمار للوطن، وان تخبط وعنجهية مليشيات الحوثي ما هو إلا بداية النهاية لجماعة استخدمت العنف لإخضاع المواطنين والقبائل ولن تنتهي الا ببطشها وجرمها الذي تستقوي به على أبناء الوطن .
ونرى ان الوقت قد حان ليقول جميع أبناء المناطق التي لاتزال تحت سيطرة المليشيات كلمتهم لا للظلم والجبروت لا للقتل والدمار والإذلال لأبناء الشعب اليمني، وطغيان وظلم مليشيات الحوثي هو الوحيد من سيجعلهم يثورون ويكسرون حاجز الصمت والخوف والخنوع لمليشيات سلالية حاقدة على الشعب اليمني ولا تريد له الا العبودية والهلاك .
* اصيل السقلدي مدير المركز الإعلامي لقوات العمالقة
وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
إعلان
إعلان
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
29°
Partly Cloudy
05:4818:17 +03
ThuFriSat
32/28°C
33/29°C
33/28°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-34464396-2 window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');