fbpx
محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
الداخلية المصرية: الإخوان جماعة إرهابية تورث الشباب الكراهية

يافع نيوز – سكاي نيوز.
 
قال مسؤول جهاز مباحث الأمنى الوطنى بوزارة الداخلية المصرية، أحمد الدسوقي إن جماعة الإخوان الإرهابية تورث الكراهية بين الأجيال منذ نشأتها عام 1928.
 
وأضاف الدسوقي فى ندوة أقامتها أكاديمية الشرطة تحت عنوان ” مخططات إسقاط الدول من الداخل والخارج ” أن هذه الجماعة الإخوان الإرهابية دأبت عبر السنوات على تغيير أسماء الجماعات المتطرفة المنبثقة عنها، وجعلها تتخذ الحراك المسلح نمطا وأسلوبا لتحقيق أهداف الجماعة من أجل الوصول للسلطة.
وأكد أن الجماعات الإرهابية تتواصل مع الجماعات الإجرامية منها جماعات الاتجار بالسلاح والاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين لتمويل أنشطتها لتحقيق أهدافها السياسية.
وأشار الدسوقي إلى أن جماعة الإخوان “حققت هدفها السياسي “تحت ستار الدين”، ووصلت للرئاسة،  لكن ممثلوها فشلوا في الإدارة، بعد أن تكشف عدائهم للمجتمع كله ما دفع الشعب بكافة فئاته للخروج إلى الشوارع يوم 30 من يونيو وأبعدوا الجماعة عن الحكم فى ثورة غير مسبوقة.”
 
وتابع أحمد الدسوقي أن قطاع الأمن الوطني يولي اهتماما كبيرا لمتابعة الشائعات ورصدها والوقوف على مصدرها وهدفها، حيث تهدف إلى إسقاط الدولة وعدم قدرة أجهزة الأمن على إنفاذ القانون، مما يساعد على نشر الجماعات المتطرفة ونشر إيدلوجياتها بين أوساط المواطنين.
وأضاف الدسوقى أن الجماعات الإرهابية لجأت مؤخرا للنشر الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعى، وإشاعة الإحباط واليأس خاصة لدى الشباب، كمحطة أولى لجب المزيد منهم للإنخراط فى صفوفها وصفوف الجماعات الإرهابية المنبثقة عنها.
وأكد أن ألأجهزة الأمنية لديها أدلة متعددة تثبت إستخدام جماعة الإخوان هذا الأسلوب فى نشر مخططاتها، بما فيها نشر الفتن وتمويل ودعم الأعمال التخريبية.
وأشار  المسؤول المصري إلى أن هذا النهج ثابت منذ العام 1948ضمن المذكرة التى أعدتها أجهزة الأمن في تلك الفترة وتضمنت سجلا بعمليات العنف التى نفذتها الجماعة، مما يؤكد تطابقا بين ماضي هذه الجماعة الإرهابية وحاضرها.
ومن جانبها، أوضحت رئيسة المركز الإعلامي بمجلس الوزراء نعايم سعد زغلول، إن الشائعات تهدف في المقام الأول لنشر اليأس والإحباط لدى المواطنين، وعدم تصديق الإنجازات والمشروعات التي تقوم بها الدولة.
وأشارت زغلول فى الكلمة التى ألقتها بالندوة، إلى أن نحو 40 مليون مصري يستخدمون الأنترنت، ومعظم الشائعات يتم ترويجها عبر “فيسبوك”،  لافتة إلى أن عدم الرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي أدى إلى زيادة الشائعات خاصة أن كثيرين يجلسون على الأنترنت وقتا طويلا من أجل التسلية.
وذكرت أن الدولة واجهت الشائعات بتشريعات جديدة، كما أن هناك جهود كبيرة من الداخلية لمواجهة الشائعات من خلال وجود إدارات مختصة في هذا الصدد وأردفت نعايم، أن المجلس الإعلامي لمجلس الوزراء يواجه الشائعات باستمرار.
وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
26°
Clear
05:5417:32 +03
WedThuFri
31/25°C
31/25°C
31/26°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');