fbpx
محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
الجوع كافر ومجرم
كتابات وآراء 19 يناير 2020 0

منصور صالح

غزير ومؤلم هو الدم الجنوبي الذي ينزف اليوم في أكثر من بقعة خارج أرضه، بلا هدف ولا غاية ، وحين ستتوقف الحرب ويعود الناس إلى حياتهم سيتساءل كثير من الأيتام أو الثكالى ما الثمن الذي خسرنا لأجله أعز أحبتنا؟لكنهم لن يجدوا إجابة وربما تكون الإجابة أشد إيلاماً من وجع الفقذ ذاته.

الشباب الجنوبي ضحية الفقر والحاجة والعوز ،قبل ان يستغله الساسة ويدفعون به إلى الموت والتهلكة، وهنا قمة المأساة .
الكثير من شبابنا الجنوبي ،لا علاقة لهم بالسياسة ، قدر علاقتهم بقوتهم اليومي وبمعاناة أسرهم من الفاقة والحاجة التي تجعلهم يبحثون عن لقمة عيشهم في الصحاري ،أوالجبال المشتعلة بحمم نار الحرب ، أو حتى فيما بين ثنايا عبوة ناسفة يضعها أحدهم ليقتل بها بريئاً أو جائعاً آخر مثله.
كثير من شبابنا ، ممن ذهبوا للقتال في الساحل الغربي أو الحد الجنوبي للمملكة، أو مأرب اليمنية ،أو حتى للقتال في صفوف تنظيم القاعدة ، لا صلة لهم بالسياسة ولاهدف لديهم يسعون لتحقيقه، غير الخوف من الجوع أواتقاءً للفقر الذي أذلهم، و أتعبهم .
تجردوا من الأحكام المسبقة وتتبعوا قصة أي شهيد أو ضحية جنوبي ،سقط في أي جبهة أو موقع داخل الجنوب أو خارجه ، ستجدون قصة هي أقرب للمأساة ستجدون أباً عاجزاً أو أماً مشلولة أو أطفالاً رضع لا يجدون علية حليب ، بالتأكيد لن تجدوا هذا الضحية سياسيا ، ولا عقائدياً ، ولا مجرماً مولود بالفطرة ، وان تم استغلاله أو التغرير به أحياناً خدمة لمشاريع لا يفهم منها سوى عبارات فضفاضة لا معنى لها.
ليس تبريراً لخطأ البعض في الذهاب بقدميه إلى الطريق الخطأ ، والموت خارج أرضه أو في صفوف الأعداء ، لكنها محاولة للنظر إلى المأساة من زاوية أخرى، تقول ان الفقر والخوف من الموت جوعًا هما عدونا الأول وهما من سيصنع من الكثير من شبابنا اليوم أو غداً مقاتلين بالأجر اليومي دفاعاً عن بلاد ليست بلادهم وأرض ليست أرضهم أو لأجل مشاريع لايؤمنون بها .

شاركنا الخبر

أترك تعليق
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
26°
Clear
05:5417:32 +03
WedThuFri
31/25°C
31/25°C
31/26°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');